فجيج: وزير الفلاحة…انتظاراتنا كانت أكبر من ذلك بكثير

24 سبتمبر 2022
فجيج: وزير الفلاحة…انتظاراتنا كانت أكبر من ذلك بكثير

وجدة7: عبد الحفيط بوبكري
منذ مدة وساكنة فجيج عامة والفلاحون منهم خاصة يترقبون زيارة وزير الفلاحة للواحة بفارغ الصبر، وهذا الترقب يوجد طبعا ما يدعو اليه بعد ان مرت اكثر من سنة على اغتصاب اراضي العرجة ومنها انتزاع ضيعات جاهزة من اصحابها الذين افنوا فيها زهرة شبابهم واموالهم لتصبح في رمشة عين ملكا لغيرهم قسرا.
وفي اول موسم لقطف وجني التمور بعد هذه المصببة كان من المنتظر من الوزير أن يأخذ هذا الحدث بعين الاعتبار ويأتي في جعبته بما يمسح دموع المتضررين ويعيد اليهم الأمل والثقة في الاستمرار في الغرس وإعمار الواحة، ودعم الفلاحين الصغار على مستوى البوادي والحواضر خاصة مع ظروف الجفاف التي سببت في نفوق الاف المواشي من سلالة بني كيل بالاقليم ككل وضياع النخيل بواحة فجيج مما يؤثر سلبا على مردودية التمور.
لذلك، يمكن، في تقديرنا، اعتبار زيارة السيد الوزير جد مخيبة لامال الفلاحين ولا ترقى بتاتا لكونها زيارة عمل. والمثل المغربي يقول: “مرحبا بلي جا وجاب”.
اما مشروع ربط سد الركيزة لسد السفيسف، فقد كان جاهزا ومقررا لتكون انطلاقته تقنية فقط ولا تحتاج الى استضافة الوزير. من غير ذلك، فاننا نقول للسيد الوزير أن انتظاراتنا من وزارة الفلاحة كانت اكبر من ذلك بكثير ولعله لم يحسب لها حساب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" أو التقنيات الأخرى المماثلة لها والتي تتيح قياس نسب المتابعة وتقترح عليكم خاصيات تشغيل ذات صلة بمواقع التواصل الاجتماعي أو محتويات أخرى أو إعلانات قائمة على خياراتكم الشخصية
موافق