ارتفاع درجات الحرارة تهدد بتسممات غذائية قاتلة

8 يونيو 2024
ارتفاع درجات الحرارة تهدد بتسممات غذائية قاتلة

يشكل فصل الصيف هاجسا لدى العديد من المواطنين، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة و الرطوبة، وانتشار الجراثيم والبكتيريا والطفيليات، التي تسبب تلف بعض المواد بصفة سريعة، وإصابة مستهلكيها بأمراض ومضاعفات صحية، منها الإسهال والاضطرابات المعدية و الهضمية خاصة لدى الأطفال، وكبار السن والحوامل.

وتسجل المستشفيات العمومية كل سنة، عشرات من حالات التسمم الغذائي بشكل أكثر خلال فصل الصيف، نظرا لكون بعض المواد على غرار الأجبان والألبان والمأكولات التي تعرض في محلات “الفاست فود”، تتلف بشكل سريع، في حال ما لم تستوف عملية تخزينها كافة الشروط، أو خلال حفلات الزفاف والولائم، اين أصيب بعض المعزمين بتسممات.

حفلات الزفاف تعد من بين أحد الأسباب لارتفاع حصيلة الإصابة بالتسممات الغذائية في فصل الصيف، وذلك راجع إلى طريقة تحضير وإعداد الأكل وحفظه، حيث أن الكميات الكبيرة للطعام يصعّب من مهمة حفظه بشكل جيد، خاصة اللحوم، وعدم توفر المياه الكافية لغسل الخضر والفواكه بطريقة جيدة.
لدى يجب اتخاذ تدابير خاصة وصارمة بحفلات الزفاف من قبل الطباخين، من خلال الاعتناء الجيّد بنظافة اليدين والشعر وقص الأظافر، لتجنب تنقل عدوى الفيروسات أو الأوساخ، التي تسبب عادة في الإصابة بأمراض وتسممات، خاصة الإسهال نتيجة تنقل البكتيريا إلى الطعام.
كما أن المعلبات التي يعتمد عليها زوار شواطئ البحر والغابات، هي من بين الأطعمة التي تصيب بالأمراض المَعدية والهضمية، من الضروري التأكد من صلاحية المنتوجات بعد فتح العلبة، ومراقبة لونها ورائحتها قبل استهلاكها، بحيث يتهاون الكثيرون في الاطلاع على المعلومات والبيانات المدونة أسفل العلبة، ويقبلون على بتناول محتواها مباشرة دون تفحص تاريخ نهاية صلاحيتها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" أو التقنيات الأخرى المماثلة لها والتي تتيح قياس نسب المتابعة وتقترح عليكم خاصيات تشغيل ذات صلة بمواقع التواصل الاجتماعي أو محتويات أخرى أو إعلانات قائمة على خياراتكم الشخصية
موافق