الملف بيد العسكر… بعد مرور شهرين عل قتله الجزائر ترفض تسليم جثمان ضحية “فاجعة السعيدية”

3 نوفمبر 2023
ضحية

بعد مرور أكثر من شهرين على المأساة التي وقعت ليلة 29 غشت، قبالة منتجع السعيدية، أسفرت عن مقتل سائحين يحملان الجنسيتين المغربية والفرنسية، حيث لقيا حتفهما بعدما أطلق خفر السواحل الجزائري النار إثر دخولهما المياه الجزائرية بالخطأ، مازالت الجزائر تواصل رفض إعادة جثمان المواطن المغربي عبد العلي مشيور ، الذي لقي حتفه برصاص خفر السواحل الجزائري في غشت الماضي.

ونقلت مجلة جون أفريك، أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، و باقي السلطات التابعة له ليست لها أي تأثير في القضية، إذ أن الملف بيد الجيش الجزائري.

محامي عائلات الضحايا حكيم شرقي، قال أن الوضع جامد والجميع يسعى من أجل فتح حوار مع السلطات الجزائرية، لتسليم جثة الشاب المغربي

يشار الى ان ضحية ثانية لقيت حتفها في الحادث المأساوي، بعد أن فقدا البوصلة وسط البحر ، ليدخلا المياه الجزائرية دون قصد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

باستمراركم في تصفح هذا الموقع، نعتبر أنكم موافقون على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" أو التقنيات الأخرى المماثلة لها والتي تتيح قياس نسب المتابعة وتقترح عليكم خاصيات تشغيل ذات صلة بمواقع التواصل الاجتماعي أو محتويات أخرى أو إعلانات قائمة على خياراتكم الشخصية
موافق